Header ad

حاجز أستراليا المرجاني يضخ 29 مليار دولار على السياحة

حاجز أستراليا المرجاني يضخ 29 مليار دولار على السياحة

قدر خبراء في شركة “ديلويت” القيمة الاقتصادية للحاجز المرجاني الكبير الذي يعتبر رمزا للأستراليين لا يقدر بثمن، بـ56 مليار دولار أسترالياً، ما يعادل 42 مليار دولار.

والحاجز مدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهو مهدد راهنا بالاحترار المناخي والتسربات الزراعية والتنمية الاقتصادية.

ومن أجل رفع الوعي بالغنى الذي يمثله الحاجز المرجاني الممتد على 2300 كيلومتر، كلفت مؤسسة الحاجز المرجاني الكبير شركة “ديلويت أكسيس إيكونوميكس” تقدير “القيمة” الاقتصادية والاجتماعية لهذا الموقع.

وفي تقرير نشر اول امس الاثنين، اعتبرت الشركة أن القيمة السياحية للحاجز الذي ترتبط به 64 ألف فرصة عمل، تصل إلى 29 مليار دولار. أما القيمة “غير المباشرة” للحاجز فتصل إلى 24 مليار دولار أسترالي.

وتظهر الدراسة أن الحاجز المرجاني الكبير يساهم أكثر من أي موقع آخر في صورة أستراليا على الصعيد الدولي، على ما أوضح ستيف سارجنت مدير مؤسسة الحاجز الكبير.

وقال سارجنت “القيمة المقدرة للحاجز المرجاني توازي 12 مرة قيمة أوبرا سيدني. هذا التقرير يظهر أن الحاجز المرجاني الكبير مهم جداً كنظام بيئي وكمورد اقتصادي أو كنز عالمي لكي يختفي” بحسب رويترز.

ولغرض هذه الدراسة استجوب 1500 شخص من عشر دول مختلفة حول العوامل التي تساهم في قيمة هذا الموقع إن على صعيد القيمة السياحية أو أهميته بالنسبة للتنوع الحيوي العالمي أو صورة أستراليا.

وأكد جون أوماهوني مدير “ديلويت أكسيس”: “من الواضح أن الحاجز المرجاني الكبير لا يقدر بثمن. إلا أننا درسناه كأحد الأصول التي لها قيمة رائعة على أصعدة عدة منها التنوع الحيوي وفرص العمل والصورة التي يعكسها إلى الزوار الأجانب”.

والحاجز المرجاني مهدد أيضا بتكاثر نجمات البحر الملتهمة للمرجان فضلاً عن تعرضه لظاهرتي أبيضاض متتاليتين يعزوهما الخبراء إلى الاحترار المناخي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله