Header ad

ون أند أونلي تعلن عن خطتها لتوسعة منتجعين جديدين في أفريقيا

ون أند أونلي تعلن عن خطتها لتوسعة منتجعين جديدين في أفريقيا

تُوسّع منتجعات ون أند أونلي، التي صُممت خصيصاً لسوق المنتجعات الفاخرة، وهي بمثابة علامة مميزة للامتياز مجموعتها لتضم، بالإضافة إلى المنتجعات الشاطئية، منتجعات الطبيعة ومنتجعات المدينة والمنازل الخاصة من ون أند أونلي.

وستنضم هذه التجارب الجديدة إلى مجموعة المنتجعات الحالية، الحائزة على جوائز مرموقة والتي تقع في بعض أجمل المواقع في العالم، والتي تقدم للضيوف أسلوباً مميزاً وشخصية فريدة مستوحاة من الثقافة المحلية والضيافة الأصيلة والطاقة الحيوية الفريدة.

وعلّق فيليب زوبير الرئيس والمدير التنفيذي لمنتجعات ون أند أونلي :” يسرني كوننا قادرين على الاستمرار في تطوير تجربة ون أند أونلي، وأن نقدم لضيوفنا التجارب الاستثنائية التي يبحثون عنها.”

وأضاف: “إنها مرحلة بالغة الأهمية بالنسبة لون أند أونلي، فنحن نواصل الجمع بين التجارب المميزة والفخامة المطلقة، مرتكزين على إرث ونجاح العلامة التجارية. ونحن متحمسون للإعلان قريباً عن مواقع جديدة لمنتجعاتنا، سواء كان ذلك في مدينة رئيسية أو في موقع طبيعي غير مكتشف بعد.”

ستقدم كافة منتجعات الطبيعة من ون أند أونلي تجارب استثنائية تفوق الخيال حيث تحتفي بالمواقع الغنية التي تتواجد فيها، وتفتح الباب أمام استكشاف أسرار الطبيعة غير المكتشفة، من خلال جولات ملهمة ومنظمه خصيصاً للمسافرين من الأكثر تميزاً حول العالم.

يحترم التصميم المعماري لكل من هذه المنتجعات المصممة بأحجام صغيرة وبعيدة عن الضخامة، البيئة المحيطة به، ويسلط الضوء على أفضل جوانب الجمال الطبيعي للمكان.

فبدءاً من التطوير ووصولاً إلى التشغيل، لن يكون هناك إلا حد أدنى من التأثير على البيئة، فيما سيحظى الضيوف بفرصة “رد الجميل” للطبيعة من خلال تجارب تفاعلية مع المجتمعات المحلية تم تصميمها بعناية لتناسب الوجهة التي تحتضن المنتجع. وبعد النجاح الكبير الذي حققه منتجع إمارات ون أند أونلي وولغان فاللي في أستراليا، كأول فندق في العالم يحصل على شهادة CarbonZero المعتمدة عالمياً لكونه خالي من انبعاثات الكربون، فإن كافة منتجعات الطبيعة من ون أند أونلي ستهدف إلى تحقيق هذا التميز.

وبالإضافة إلى ذلك، سترتكز تجاربنا المذاقية على أفضل المنتجات الموسمية، والإقليمية، وعند الإمكان، المنتجات العضوية من المزارع المحلية الصغيرة والمزارعين المحليين.

وستركز الغرف المتنوعة التي تقدمها المنتجعات على الخصوصية والإطلالات الخلابة، حيث ستقدم منتجعات الطبيعة من ون أند أونلي الفخامة بأبهى حلتها. وعلى غرار كافة منتجعات ون أند أونلي، ستحتفي منتجعات الطبيعية بالبيئة المحلية، وتستعرض تاريخ البلاد الغني، وتعكس الثقافة المحلية من خلال تصاميمها بهدف جذب المسافرين المعاصرين الباحثين عن الرفاهية المطلقة.

وسينضم إلى منتجع إمارات ون أند أونلي وولغان فاللي، منتجعي طبيعة رائعين من ون أند أونلي، وهما ون وند أونلي نيونغوي هاوس، ون أند أونلي غوريلاز نيست، وكلاهما في رواندا.

صُمم ون آند أونلي نيونغوي هاوس ليلائم بيئته الطبيعية وهو يقع في جيساكورا، مزرعة الشاي الواقعة على تخوم منتزه نيونغوي القومي. وتُعد غابة نيونغوي إحدى أقدم غابات أفريقيا وتتميز بغناها وتنوعها، حيث تضم 13 نوعاً من الرئيسات التي تمثل 20% من القرود في أفريقيا و75 نوعاً مختلفاً من الثدييات.

ستكون الأجنحة والفلل الفاخرة ذات تصميم معاصر، ولكن مع لمسات أفريقية تقليدية، حيث تطل كل منها على طبيعة أفريقيا ومساحاتها الشاسعة، وستضم شرفات خاصة ومدافئ مخصصة لإشعال النيران. بإمكان الضيوف استكشاف المنتزه القومي بما في ذلك رحلات اسكتشاف الشمبانزي، وقرود كولوبوس السوداء والبيضاء، وقرود منجبي رمادية الوجنات، وشلالات كاميرانزوفو.

أما مشاهدة الطيور التي تنتمي لأكثر من 275 نوعاً في المناطق الخضراء المحيطة فلا تُفوّت، بما في ذلك طيور هورنبيلز العملاقة، وطيور تراكوس الزرقاء الكبيرة، والصقور حمراء الصدر، والتي تُعد الأفضل بالنسبة لمراقبي الطيور، كما يمكن للضيوف أيضاً الاستمتاع بالجولات الثقافية. يبدأ ون آند أونلي نيونغوي هاوس باستقبال الضيوف في يوليو 2017.

وفي هذا الإطار، أضاف فيليب زوبير: “إنه لفخر كبير لنا أن نستمر بالتجديد في ون آند أونلي وفي إضافة تجارب جديدة لضيوفنا. ستُقدم منتجعات الطبيعة من ون آند أونلي لضيوفنا تجارب غنية ومنيرة مليئة بالمغامرات التي ستتيح لهم الاستكشاف.

إن رواندا وجهة رائعة، وفيها تجارب استثنائية حقيقية. ونحن نتطلع قدماً ليتفاعل ضيوفنا مع هذه البلاد وثقافتها ولتقديم التواصل الرائع مع الطبيعة في أفضل الوجهات.”

يقع ون آند أونلي غوريلاز نيست قرب قرية كينغي، حيث يقبع بشكل خيالي على سفوح مجموعة براكين فيرونغا. يتوسط هذا المنتجع الرائع غابة أشجار الكافور، وسيوفر مناظر خلابة على تلال رواندا ومنحدرات حديقة البراكين الوطنية. سيتمكن الضيوف من استكتشاف الموطن الساحر للغوريلا الجبلية، وهي تُعد مغامرة نادرة، حيث أن رواندا واحدة من ثلاث دول فقط فى العالم تعيش فيها الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض.

ويقدر الخبراء أن هناك 780 فقط من الغوريلا الجبلية التي لا تزال موجودة، وثلثها موجود في رواندا. ويتم تمويل الجهود للحفاظ عليها من خلال تقديم كمية محدودة جداً من التصاريح، وتخصص الأموال لمكافحة الصيد غير المشروع وللأعمال المحلية.

مع ذلك، بعد أكثر من 40 عاماً من الحفاظ على الطبيعة والبيئة الحاضنة، ساهمت الجهود في تحقيق تكاثر متزايد في أعداد الغوريلا الجبلية، مع زيادة 14% في السنوات الـ 12 الماضية.

وبالإضافة إلى غوريلا تريك، سيتمكن الضيوف أيضاً من اكتشاف القرود الذهبية، فضلاً عن زيارة مخيم ديان فوسي كاريسوك. ستحتفي الإقامة الفندقية المفصلة وفق رغبات الضيوف بالمكان وبالعناصر الطبيعية التي ستبرز في كافة أنحاء المنتجع حيث ستتجسد في تصاميم المساحات العامة والخاصة فيه.

وسيتم تقديم المأكولات الأفريقية التقليدية في الهواء الطلق، وما يعرف ببوما، ما يجعل منه مكاناً مثالياً لتبادل الحديث عن المغامرات التي قام بها الضيوف خلال اليوم والتمتع بالفواكه والخضروات من حديقة المنتجع. كما سيوفر المنتجع مركز ون آند أونلي للسبا واللياقة البدنية، الذي يستوحي أجواءه من البيئة المحيطة مع علاجات تستخدم العناصر الأفريقية التقليدية، مع أحدث التقنيات المتطورة.

1 2  4

5 6 5

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله