في حادث غريب استطاع قائد طائرة الهبوط بسلام في بحيرة متصلة بالمحيط بإحدى دول المحيط الهادئ وإنقاذ حياة 57 راكباً كانوا على متنها بينهم 11 من أفراد الطاقم، الطائرة وهي من نوع «بوينج737-800» كانت تستعد للهبوط في مطار بجمهورية ولايات ميركونيسيا المتحدة، قبل أن تسقط فيالمحيط. 

واستطاع صيادون كانوا متواجدين في المنطقة إنقاذ الركاب واقتصرت الإصابات على بعض الكسور وفق مصادر طبية ونقل الجرحى إلى المستشفى على الفور لتلقي العلاج، والطائرة تابعة لشركة «إير نييجيني» وهي مؤسسة حكومية، سبق أن شغلتها عدة شركات مثل «جيت إير وايز» و«إير إينديا إكسبريس»، وتبيّن وفق الخبراء أن سبب الحادث يعود إلى صعوبة الهبوط في الجزيرة التي لا تستقبل في العادة طائرات من حجم بوينج 737.

واعتقد الركاب في البداية أنهم هبطوا على المدرج العادي لكنهم اكتشفوا أنهم في طائرة عائمة فوقالماء وهو ما جعلهم يصابون بالذهول والذعر لكن كل شيء انتهى بسلام.

يشهد عالم الطيران فصلا جديدا في السفر الجوي بدخول أول طائرة ركاب تحلق في أطول رحلة مباشرة في العالم بدون توقف. وقال توم إندرز الرئيس التنفيذي لشركة أيرباص إن الطائرة “أي350-900 يو أل آر” ستستخدمها الخطوط الجوية السنغافورية.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية