ارتقى جواز السفر الإماراتي إلى المركز الرابع عالمياً بدخول 162 دولة حول العالم من دون تأشيرة مسبقة، وفق آخر تحديث في المؤشر العالمي «باسبورت إندكس» التابع لشركة أرتون كابيتال للاستشارات المالية العالمية، الذي وصف جواز السفر الإماراتي الأسرع بلا منافس على مستوى العالم. 

ويمضي جواز السفر الإماراتي قدماً في سباق القمة لتحقيق المزيد من المكاسب خلال العام الجاري، حيث بلغ عدد الدول التي لا تحتاج إلى تأشيرة مطلقاً لدخول أراضيها 113 دولة، إضافة إلى 49 دولة تتيح لحاملي جواز السفر الإماراتي الحصول على التأشيرة لدى الوصول إلى المطار أو المنافذ البرية والبحرية.

واحتل الجواز الإماراتي المركز الرابع في مؤشر «باسبورت إندكس» العالمي جنباً إلى جنب مع كل من جمهورية التشيك والمجر، متجاوزاً جوازات سفر كل من مالطا وماليزيا وأيسلندا ونيوزلندا وأستراليا في المركز الخامس، كما تخطى خلال الأشهر الستة الماضية جوازات سفر كل من: هونغ كونغ وتشيلي والأرجنتين والبرازيل وكرواتيا وموناكو وليختنشتاين وقبرص وبلغاريا ورومانيا. 

ووفقاً للمؤشر العالمي لم يتبقَ أمام الجواز الإماراتي في رحلة صعوده السريعة للوصول إلى المركز الأول إلا إعفاء 3 دول فقط ليحتل المركز الأول جنباً إلى جنب مع جوازي السفر الألماني والسنغافوري اللذين يسمح لحاملهما بدخول 165 دولة حول العالم.

ويحتل المركز الثاني حالياً من حيث قوة جواز السفر بدخول 164 دولة من دون تأشيرة بحسب مؤشر «باسبورت إندكس»، جوازات سفر 10 دول، هي: السويد وفنلندا ولكسمبورغ وفرنسا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والنرويج وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة الأميركية، بينما يحتل المركز الثالث بدخول 163 دولة جوازات سفر 9 دول، هي: بلجيكيا والنمسا واليابان واليونان والبرتغال وسويسرا والمملكة المتحدة وأيرلندا وكندا.

ويعكس هذا الإنجاز الكبير الوجه الحضاري للدولة وما تحظى به من احترام وتقدير على الصعيدين الإقليمي والدولي، الذي يقف وراءه سياسة حكيمة وقيادة رشيدة عملت بجد على بناء صورتها الناصعة في الخارج حتى أصبحت الإمارات عنواناً للحكمة والاعتدال والتعايش، وفي الوقت ذاته أصبحت رمزاً للإنجاز والتفوق والتميز على المستوى العالمي حسب رؤية وتطلعات الحكومة الرشيدة. 

وكان مؤشر «باسبورت إندكس» العالمي قد نشر مؤخراً تقريراً بعنوان «سباق الإمارات إلى القمة» تناول فيه الصعود السريع الذي يحققه جواز السفر الإماراتي منذ فترة قصيرة، الذي يعد الأسرع بلا منافس على مستوى العالم. وذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة أثرت على العالم لأسباب عديدة، وأصبحت بسرعة واحدة من أكثر دول العالم إبداعاً في مجال التكنولوجيا والتعليم والتمويل والبنية التحتية.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية