بإمكان الزوار الخليجيين القادمين إلى كاليفورنيا الجنوبية لإمضاء إجازة الصيف التمتع بتجارب أبرز الماركات التجارية بأسعار خيالية، وذلك بفضل حزمة سفر مقاطعة أورانج والشرق الأوسط المقدمة من جمعية أورانج كاونتي للزوار.

 

البطاقة المميزة التي تمنحها الجمعية توفر للسياح خصومات عبر المحلات والفنادق والأماكن السياحية، بالإضافة إلى إمتيازيت عديدة لكبار الشخصيات مخصصة لمحلات التجزئة حتى تضمن الخدمة المثالية للسائح الخليجي، مع العلم أن قيمة التدخير للبطاقة تصل إلى 2000 دولار.

 

تعتبر مقاطعة أورانج وطناً لأبرز مصممين الأزياء الأمريكيين، لذلك لا غرابة في أن السياح المحبين للماركات العالمية والعالية الجودة يتجهون إليها عند سفرهم.

 

أحد الفنادق التي تشملها عروض البطاقة هو فندق ساوث كوست بلازا. يعتبر الفندق مركزاً ترفيهياً عريقاً لإحتضانه مركز سيجرستورم للفن ممثلاً الوجه الفني والحضاري للمدينة.

 

أحد أجدد المطاعم المميزة في المنطقة، مطعم تيرريس الذي يقدم نكهات أوروبية وفليبينية مبهرة. وللعلم فإن المطاعم التي تقدم الأكل الحلال متوفرة بكثرة في كل أنحاء مقاطعة أورانج.

 

كذلك وأضاف مركز ارفين للأضواء 30 محلاً تجارياً بعد الترميم الأخير الذي أقيم وتم ذلك بتكلفة 200 مليون دولار. يتضمن هذا المركز أيضاً منطقةً ترفيهيةً للأطفال أعدت من المنصات البلاستيكية العديدة التي بإمكان الأطفال تسلقها واللعب حولها. 

 

أما جزيرة الموضة فهي من أكبر المعالم السياحية في المنطقة وتستضيف عدداً سنوياً هائلاً من السياح يصل إلى 15 مليون سائح، إضافةً على أنها تتصدر المركز الأول كأفضل مكان للتسوق في المنطقة على الموقع الإلكتروني تريب ادفايزور، وتتضمن الجزيرة العديد من المحلات الراقية والمطاعم الفاخرة.

 

وبالطبع فإن حديقة ديزني لاند هي أحد أهم المعالم السياحية للعوائل وتنفصل الحديقة إلى ثمانية أجزاء مختلفة مبنية على حدة.  

 

من ناحية أخرى، فإن فنادق الخمس نجوم كهيلتون وماريوت وريتز كارلتون وحياة ريجنسي تمثل جزءاً كبيراً من قطاع الضيافة في المنطقة، والمكوث في هذه الفنادق يضمن الراحة والترف للزائر. وتتعدد الخيارات فهناك فنادق أخرى كمنتجع دانا بوينت المطل على ميدان جولف ضخم ومونتاج لوبي لاونج المرموق.

 

وصرَّح اد فولر المدير التنفيذي لجمعية مقاطعة أورانج للزوار، قائلاً:  

 

" تعتبر مقاطعة أورانج منفذاً مثيراً وشيقاً للسياح من شتّى أنحاء العالم والشرق الأوسط خصيصاً بإعتباره أحد أسرع أسواقنا نمواً. "

 

قطاع التجزئة في مقاطعة أورانج هو من الأفضل في الولايات المتحدة الأمريكية، معزَزاّ بالمشاريع المتنوعة ومستويات التوظيف العالية. كذلك وأن الطلب لا يأتي فقط من السياح بل من السكان الأثرياء أيضاً ،حيث وصلت أسعار المنازل علواً غير مسبوق. 

 

بلغ الإنفاق المتعلق بالسياحة في مقاطعة أورانج 21 مليار دولار في عام 2017، وبلغ عدد الزوار قرابة 50 مليون زائر، ووظائف السياحة تنمو بمعدل 3 بالمئة سنوياً.  

 

أما السياح من الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة فمن المتوقع بلوغ عددهم فوق 1.68 مليون سائح في عام 2019 بما تشير إليه الإحصائيات. 

 

ومؤخراً، العلاقات مع الساحل الغربي باتت وثيقة مع ازدياد رحلات طيران الإمارات التي تنتقل بين دبي وسان فرانسيسكو ولوس انجيلوس بإستخدام طائراتها العريقة المزودة بأحدث أدوات الترفيه والرخاء. 


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية