دشنت إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي وضمن مسؤوليتها الاجتماعية، برنامج إفطار صائم في صالات السفر الداخلية والدولية في اول أيام الشهر الكريم بهدف التخفيف على الصائمين الذين يتزامن موعد سفرهم مع وقت الإفطار.

 

 

ويستهدف برنامج الإفطار 300 ألف مسافر خلال شهر رمضان المبارك، بمشاركة عدد من موظفي إدارة المطار ونحو70 متطوعًا من الشباب، حيث سيتم توزيع أكثر من 8 آلاف وجبة يوميًا، تحوي العديد من العناصر الغذائية المتنوعة، بالتعاون مع الشركاء، جمعية نما الخيرية، شركة عبدالصمد القرشي ومجموعة القلم السيال لتقديم الوجبات وجمعية نماء الاهلية بمنطقة مكة المكرمة وجمعية إكرام عابري السبيل ومؤسسة اعمال الشاطئ وجمعية البر الخيرية بثول.

 

 

وقال مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي عصام بن فؤاد نور، إن توفير وجبات مجانية خاصة لإفطار الصائمين في المطار يأتي انطلاقًا من المسؤولية الاجتماعية التي تحرص عليها إدارة المطار بتوجيه من معالي وزير النقل رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المكلف.

 

 

وأشار إلى أن المطار بدأ في وقت مبكر الاستعداد لشهر رمضان المبارك وذلك بأشراف إمارة منطقة مكة المكرمة ممثلة في لجنة السقاية والرفادة وبالتعاون مع الجهات الخيرية والشركات الداعمة التي قدمت الدعم لهذا المشروع الخيري الذي يهدف إلى توفير وقت الصائمين وتسهيل أمورهم خصوصًا أنهم مرتبطون برحلات قد يتزامن توقيتها مع وقت الإفطار.

وشكر مدير عام المطار كافة العاملين بالمطار وخص بالشكر جميع القطاعات العاملة بالصفوف الأمامية المتعاملين مع المسافرين بشكل مباشر.

 

 

وكان المطار قد استقبل شهر رمضان المبارك بتزيين صالات المطار بالمصابيح الرمضانية التي تعبّر عن روحانية الشهر الكريم، كما تم تخصيص خمسة مواقع لتوزيع الوجبات في الصالة الشمالية والجنوبية ومجمع صالات الحج والعمرة والصالة رقم (1) وصالة المرحلين، بالإضافة إلى توزيع القهوة العربية والتمر على المسافرين بعد صلاة التراويح وحتى موعد الإمساك مع أذان الفجر، مع تجهيز ٥ زمازمة لتوفير مياه زمزم للركاب المغادرين والقادمين خلال الفترة المسائية.

صور مرتبطة


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية