قامت شركات جوية صينية بأول رحلات تجريبية لطائرات تجارية في مطار بكين الجديد العملاق الذي سيبدأ نشاطه في وقت لاحق من هذه السنة، ومن المتوقع أن يصبح واحدًا من أكثر مطارات العالم ازدحامًا. احتاج المطار الواقع في جنوب العاصمة الصينية، والذي صممه مكتب المهندسة المعمارية الشهيرة الراحلة زها حديد إلى 200,000 طن من الفولاذ بالإجمال، وقد انتهت أعمال البناء تقريبا. وأفاد التليفزيون الصيني العام أن طائرة إيرباص إيْ 380 لشركة تشاينا ثاذرن، كانت الأولى التي هبطت فيه الإثنين، وتلتها طائرة إيْ 350 لشركة تشاينا ايسترن وطائرتا بوينج لاير تشاينا وشركة خطوط الطيران الإقليمية شيامن. وأتاحت الرحلات التجريبية اختبار إجراءات الطيران وتجهيزات الملاحة والطقس ومدارج الطائرات ونظام الإشارات في المطار، كما ذكر المصدر نفسه، ومن المقرر إجراء اختبار كامل في 9 أغسطس. والهدف من هذا المطار الذي سيبدأ العمل في 30 سبتمبر عشية الذكرى السبعين لتأسيس النظام الشيوعي، هو تخفيف الضغط عن المطار الدولي الآخر في بكين الذي يوشك ان يبلغ أقصى طاقته. ومن المتوقع أن يعمل "مطار داشينج الدولي" بكامل طاقته في 2025. وسيحتوي عندئذ على ثمانية مدرجات ويمكنه استيعاب 72 مليون مسافر سنويًا.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية