استأنفت الخطوط الجوية البريطانية، الإثنين، رحلاتها إلى باكستان بعد توقف دام 11 عاماً، على خلفية هجمات في إسلام أباد، راح ضحيتها أكثر من 300 قتيل وجريح.

وقال التلفزيون الرسمي الباكستاني، إن الشركة ستسيّر ثلاث رحلات أسبوعياً بين لندن وإسلام أباد، ابتداء من الإثنين، أي قبل يوم من عطلة عيد الفطر.

وذكرت القناة، أن وزير الطيران غلام ساروار وعددا من المسؤولين الباكستانيين، إضافة إلى توماس درو، كبير الدبلوماسيين البريطانيين في باكستان كانوا في استقبال المسافرين على الرحلة الأولى التي وصلت المطار.

وعلقت الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها إلى باكستان، عقب تفجير استهدف فندق الماريوت بإسلام أباد في 20 سبتمبر/ أيلول 2008، راح ضحيته 54 قتيلاً على الأقل وأصيب 270 آخرين.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية