فيسبادن.. عاصمة ولاية هسن الألمانية.. مدينة عالمية زاخرة بالثقافة والجمال والصحة. فبينما تتجول في الشوارع الفاخرة وتختبر عناوين التسوق المتفردة، سوف تسر أيضاً بمشاهدة المباني التاريخية الساحرة والحدائق الخضراء والمناظر الطبيعية الخلابة. وهذا ما هو إلا جزء من المشهد الذي ينتظرك في فيسبادن، فهي أولاً وأخيراً مدينة الاستجمام والمنتجعات والمصحات، حيث تُعتبر مركزاً صحياً متميزاً يوفر أعلى مستويات الرعاية الصحية ويوجه خدماته وعروضه وفقاً لاحتياجات ورغبات الضيوف القادمين من شتى أنحاء العالم.

 

تحتوي المدينة على الكثير من المباني المعمارية الرائعة التي تعود إلى القرن التاسع عشر، وتضم الكثير من الآثار الفخمة مثل منزل كور ذو القبة الزجاجية، والحدائق الرائعة والبنية التحتية التي تعد الأقدم في العالم مثل قطار السكة الحديدية الذي يعود إلى عام 1888، الذي لا يزال يستخدم  للسفر إلى تلة نيروبرغ، وهي بحد ذاتها موطنًا للمنتجعات الصحية، التي توفر أعلى مستوى للرعاية، ليس فقط بسبب ينابيع المياه، لكن بسبب المناخ الأكثر دفئًا عن باقي مدن وادي نهر الراين، ومن أفضل الأماكن السياحية والمزارات التي يمكن التوجّه إليها في هذه المدينة الرائعة:

 

متحف فيسبادن وهو عبارة عن مبنى مكوّن من ثلاثة طوابق، تمّ بناؤه عام 1910، ويحتوي على ثلاثة أقسام، هو متحف الفن المشرقيّ للرسم ويضم مجموعة من الآثار التي جمعت من قبل ناسو، وفيه جناح التاريخ الطبيعي ويحتوي على العديد من العينات الحيوانية والحفريات، ويقصد المتحف كلّ من يرغب في التعرّف على أعمال أدولف منزيل وفرانز فون لينباك وماكس بيكمان وفنانو مدرسة الباوهاوس مثل والتر ديكسيل وموهولي ناغي.

 

قصر مدينة فيسبادن، وتعود قصّة بنائه عندما قرر دوق مدينة ناسو، الدوق ويليام، الانتقال والإقامة في ساحة السوق لإظهار تقاربه لمواطني المدينة، وبدأ العمل في قصر المدينة عام 1835، لكن الدوق توفي قبل أن ينتهي عام 1841، وأصبح القصر عام 1848 المنزل الثاني للإمبراطور البروسي، ويتميز القصر بإطلالة كلاسيكية ويمكن الاستمتاع بمشاهدته من قصر بيبريش، وهو أحد القصور الباروكية بدأ بناؤه بداية القرن الثاني عشر الميلادي، ويستخدم المبنى للمؤتمرات والاحتفالات من قبل حكومة ولاية هيسيا، ويحتوي القصر على حديقة رائعة، ويضم 16 تمثالًا تمثّل الآلهة القديمة مرتبة في مجموعات زوجية.

 

مسرح هيسيان فيسبادن المصمّم بتصميمات رائعة، وهو المكان المفضل لمحبي الأوبرا أو الباليه أو المسرح الموسيقي أو الحفل الكلاسيكي، يتميّز تصميمه بالفخامة والهيبة، وله تاريخ طويل، وعمل على خشبته الكثير من المشاهير مثل يوهانس براهمز وكلارا شومان وريتشارد شتراوس، وتمّ بناؤه عام 1890، وافتتح عام 1896، ويعد أحد أرقى مهرجانات الأوبرا والمسرح في العالم، وتقام فيه الكثير من الحفلات، والندوات، وقراءات من الشعر إضافة إلى المعارض الفنية.

صور مرتبطة


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية