ناغورو Nagoro.. قرية في اليابان مليئة بالدمى بمثابة تراها كأنها واقع مؤلم لفيلم رعب ، لكنها في الحقيقة محاولة جادة لإعادة الحياة إلى هذه القرية.

تقع قرية ناغورو اليابانية الصغيرة في محافظة توكوشيما جنوب اليابان، أصبحت موحشة بعد موت معظم عجائزها وسفر معظم شبابها للعمل في المدينة، باتت ناغورو قرية أشباح إلى أن عادت إليها امرأة تدعى “تسوكيمي أيانو”، كانت تقيم فيها سابقاً، وذلك بعد قضاء معظم حياتها في أوساكا التي تعد ثالث أكبر مدينة باليابان.

فوجئت " تسوكيمي" بقلّة عدد السكان في القرية التي نشأت بها، ووجدت أن “ناغورو” ذات الـ300 نسمة، قد تضاءل عدد سكانها ليصل إلى 30 شخصاً فقط، وبلغت درجة العزلة التي وصلت إليها القرية الى عدم وجود محل بقالة واحد مفتوح فيها.

فخطرت أنذاك فكرة غريبة في ذهن “تسوكيمي”، إذ قررت صنع دُمى بحجم البشر تشبه الشباب الذين رحلوا إلى المدينة أو الذين خطفهم الموت لإزالة الوحشة عن القرية وإعادة إحيائها من جديد.

صنعت “تسوكيمي” ما يقارب الـ400 دمية، أي أكثر من 10 أضعاف السكان ووزعتها في كافة أنحاء القرية.

والجدير بالذكر، أن هذا العمل ساهم في لفت الأنظار إلى القرية، حيث اكتسبت “ناغورو” شهرة كبيرة وأعادت إحياء المدينة بطريقتها الخاصة وأصبحت مصدر جذب واهتمام سياحي في اليابان.  

صور مرتبطة


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية