أضافت ألمانيا كلا من إسبانيا وهولندا وجورجيا، إلى قائمة المناطق ذات معدل الإصابة المرتفع بفيروس كورونا، مما يعني أن الوافدين من هذه البلدان الثلاثة سيخضعون الآن لقيود أكثر صرامة عند دخول الأراضي الألمانية، وذلك وفقا لما جاء في موقع SchengenVisaInfo.com.

ووفقا لمعهد روبرت كوخ، يتم وضع البلدان في قائمة المناطق ذات معدل الإصابة المرتفع بفيروس كورونا، عندما يتم تسجيل أكثر من 200 إصابة لكل 100 ألف نسمة في الأيام الـ7 الماضية.

وفقا للقواعد الجديدة، بدءا من 26 يوليو الجاري، يتعين على جميع الأشخاص القادمين من إسبانيا وهولندا وجورجيا، تقديم نتيجة اختبار كورونا سلبية، أو شهادة طبية تشير إلى تعافي صاحبها من الإصابة بالفيروس، أو شهادة تدل على تلقي التطعيم.

وفي السابق، ذكر موقع SchengenVisaInfo.com، أن ألمانيا تعترف بـ5 لقاحات مختلفة لكورونا، بما في ذلك لقاح "Covishield".

أما بالنسبة للمسافرين غير الحاصلين على لقاح كورونا، القادمين من إسبانيا أو هولندا أو جورجيا، فقد أعلنت السلطات الألمانية أنهم سيخضعون لشرط الحجر الصحي.

وعلى هذا النحو، يتعين على كل من لم يتم تطعيمه ضد فيروس كورونا بعد، القادم من إحدى الدول الثلاث (إسبانيا - هولندا - جورجيا)، تطبيق الحجر الصحي فور وصوله إلى ألمانيا، والبقاء في عزل ذاتي لمدة 10 أيام.

ومع ذلك، تم التأكيد على أنه يمكن تقصير فترة العزل الذاتي، إذا تم تقديم اختبار كورونا سلبيا، بعد اليوم الخامس من العزل، وذلك وفقا لتقارير موقع SchengenVisaInfo.com.

 

علاوة على ذلك، أشارت وزارة الخارجية الألمانية، إلى أن فئات الأشخاص التالية معفاة من شرط الحجر الصحي:

- الأشخاص الذين سافروا عبر مناطق عالية الإصابة دون أي توقف.

- الأشخاص الذين يستخدمون ألمانيا كدولة ترانزيت.

- الأشخاص الذين يغادرون ألمانيا في غضون 24 ساعة من الدخول، وأولئك الذين لم يمكثوا في منطقة خطر لأكثر من 24 ساعة قبل دخول ألمانيا.

 

باستثناء البلدان المضافة حديثا، تشمل قائمة مناطق الإصابة المرتفعة في ألمانيا أيضا (الأرجنتين، وبوليفيا، وتشيلي، وكولومبيا، وكوستاريكا، وكوبا، وقبرص، والإكوادور، ومصر، وفيجي، والهند، وإندونيسيا، وإيران، والكويت، وليبيا، وماليزيا، ومنغوليا، ونيبال، وعمان، وباراجواي، وبيرو، والبرتغال، وروسيا، وسيشيل، والسودان، وسورينام، وسوريا، وتنزانيا، وتونس، والمملكة المتحدة).

وعلى النقيض من البلدان المدرجة في قائمة مناطق الإصابة المرتفعة في ألمانيا، تسمح ألمانيا بالدخول بدون قيود، لمعظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والعديد من البلدان خارج الاتحاد، والتي يتم وضعها على قائمة الاتحاد الأوروبي للبلدان الآمنة من الناحية الوبائية.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية