توجد العديد من السفن الغارقة والحطام الكثيرة العائمة فى مياه البحار والمحيطات، ولكن فى خليج هومبوش فى مدينة سيدنى بأستراليا بالقرب من القرية الأولمبية توجد الغابة العائمة وهى عبارة عن سفينة SS Ayrfield مغطاة تماماً بنباتات المانجريف الخصبة.

هذه السفينة كانت تعمل بالفحم بنيت فى إنجلترا عام 1911 واستخدمت من قبل الكومنولث خلال الحرب العالمية الثانية لنقل الإمدادات إلى القوات الأمريكية فى المحيط الهادىء, وتم بيعها فى عام 1950 وعملت بين مدينتى سيدنى ونيو كاستل.

وقبل قيام فعاليات الألعاب الأولمبية عام 2000 تم إرسالها إلى خليج هومبوش كقطعة خردة انتهت صلاحية عملها, ويعتبر خليج هومبوش مقبرة السفن الهالكة.

ولكن السفينة SS Ayrfield تعتبر فريدة فى نوعها عن باقى السفن حيث أصبحت غابة عائمة نمت عليها نباتات المانجريف الخصبة التى حولت السفينة الصدئة من حطام إلى منظر طبيعى رائع يجذب المصورين إليها لالتقاط أجمل الصور الطبيعية.

صور مرتبطة


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية