أُعلِنَ في العاصمة البلجيكية عن إعادة فتح القصر الملكي في بروكسل أمام الجمهور اعتبارا من 23 يوليو الجاري، حيث سيكون المبنى مستعدا لاستقبال عشاق المعمار الرفيع.

وسيتمكن الزوار من التنزه في حديقة القصر واكتشاف العديد من القاعات العريقة ابتداء من دهليز الشرف الكبير المُصَمّمِ من قِبل المهندس المعماري البلجيكي “آلفونس بالا” (1818 – 1895).

وتشمل هذه القاعات الغرف والصالونات التاريخية مثل قاعة المرايا ودار العروض الكبيرة وقاعة العرش والصالونين الأبيضين اللذين يُستَقبَلُ فيهما ضيوف الملك، إضافة إلى درج البندقية حيث علقت لوحات زيتية ضخمة لفنان الرومانسية البلجيكية “جان-بابتيست فان موير” (1919 – 1984).

وينتهي مسار الزيارات بمشي على طول الحديقة الواقعة خلف القصر الملكي.

وأنشئ القصر الملكي في بروكسل من اندماج أربعة فنادق خصوصية تم بناؤها في القرن الثامن عشر، وهو يؤوي حاليا مكاتب ملوك بلجيكا حيث يجرون استقبالاتهم ويمارسون نشاطاتهم الرسمية.

كما يحتوي المبنى على قاعات مزينة بديكور فخم تُستَخدَمُ للتظاهرات السنوية المتنوعة مثل زيارات رؤساء الدول واحتفالات رأس السنة.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية