تعتزم الاتحاد للطيران، إطلاق مسيرة كبرى للتحول الرقمي وذلك في أعقاب توقيع اتفاقية مهمة تسري لعدة سنوات مع شركة أماديوس. وبموجب الاتفاقية، ستقوم الاتحاد للطيران بتطبيق مجموعة أماديوس ألتيا لنظام خدمات المسافرين التي تشمل الحجز عن طريق الموقع الإلكتروني وإدارة العائدات والمبيعات وإدارة البيانات.

وسوف يتم تهيئة هذه المنتجات التقنية لتواكب عمليات الاتحاد للطيران على مدار السنوات القادمة، بما يسهم في تحسين تجربة المسافرين وأعضاء برنامج ضيف الاتحاد ووكلاء السفر والعملاء من الشركات.

 وسيطلع ضيوف الاتحاد على موقع إلكتروني جديد وقنوات للهاتف المتحرك عبر مجموعة التجربة الرقمية من أماديوس، بما يساعد على تبسيط تجربة المستخدم قدر الإمكان خلال عملية شراء تذاكر السفر وإدارة الحجوزات. كما سيتم تطوير قدرات مبيعات الأفراد باستخدام تقنية “تعلم الآلة”، بما يمنح الضيوف عروض مخصصة لهم وتهيئة تجربة السفر لتلبي متطلباتهم الشخصية. 

ولتحديث قدرات مبيعات الأفراد على قنوات المبيعات، قامت الاتحاد للطيران أيضاً بتوقيع اتفاقية حول قدرات التوزيع الجديدة أماديوس ألتيا، وستتعاون مع أماديوس لتوزيع عروض سفر شخصية على الضيوف. كما ستوفر الاتحاد للطيران مجموعة متكاملة من عروض قدرات التوزيع الجديدة لبائعي التذاكر من أماديوس، بما يتيح للضيوف التعرف على خصائص منتجات الاتحاد الحائزة على الجوائز بصورة أكثر شفافية، ومعرفة المنتجات الفرعية التي يمكن شراؤها. 

وعلاوة على ذلك، ستقوم الاتحاد للطيران بتطبيق مكون ألتيا مراقبة المغادرة – إدارة المتعاملين، بما يتيح توفير تنبيهات شخصية للضيوف في الوقت الحقيقي حول العروض والخدمات وتغيير الرحلات. كما سيوفر النظام قدراً كبيراً من تهيئة الخدمات ويساعد على تسريع وتبسيط إتمام إجراءات السفر، الأمر الذي يعتبر مهماً أكثر من أي وقت مضى بالتزامن مع تعافي حركة السفر. 

ومن جهته، أفاد محمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة الاتحاد للطيران: يشهد قطاع الطيران ثورة رقمية، وتحرص الاتحاد للطيران على البقاء في طليعة هذا التغيير. وبفضل الشراكة مع أماديوس، سوف يتمكن ضيوف الاتحاد للطيران من الاستمتاع بأفضل تجربة مستخدم خلال عملية الحجز وإدارة رحلاتهم، مع القدرة على تهيئة رحلاتهم بصورة غير مسبوقة.

ويسر الاتحاد للطيران أن تقوم بتطوير قدرات التوزيع الجديدة كوسيلة لتوفير تجربة تسوق أكثر ثراءً وحيوية لشركاء القطاع وتمثل أماديوس الشريك الأمثل لدعم هذه الاستراتيجية. وأفاد ديسيوس فالموربيدا، رئيس قطاع السفر في أماديوس: بالتزامن مع تعافي قطاع السفر، يسرنا أن تستخدم الاتحاد للطيران تقنية أماديوس لدعم الشركة في توفير خيارات سفر رائدة. وسوف تكون المصادر المفتوحة والأنظمة التي تعتمد على التقنيات السحابية بمثابة المحرك الذي يدفع عملية التعافي، ونحن في صدارة هذه التقنيات على مستو


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية